news banner
الأخبار

ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي

12 فبراير، 2020
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي
2/3

ولي عهد دبي يسلم "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" لاقتصادية دبي

12 فبراير، 2020

- مبادرة الرخصة الفورية لاقتصادية دبي تفوز براية حمدان 2019
- حمدان بن محمد: "ترسيخ دعائم الابتكار والتميز ضرورة ملحّة للارتقاء بمنظومة العمل الحكومي"
- ولي عهد دبي يتوّج الفرق الفائزة في بطولة "بناة المدينة الشباب" ويؤكد أهمية إشراك الطاقات الشابة في تصميم خدمات المستقبل
- حمدان بن محمد:

- "الاستثمار في الشباب وأفكارهم ومواهبهم الواعدة طريقنا لتعزيز جاهزيتنا للمستقبل"
-"الشراكة بين الحكومة والمجتمع ركيزة لريادة دبي كنموذج عالمي مستدام"
-"نبارك لــ دائرة التنمية الاقتصادية حملها راية حمدان والجميع فائز اليوم"
-"ندعو كافة الجهات الحكومية لتقديم خدمات تفوق توقعات المتعاملين"

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أهمية ترسيخ وإرساء دعائم الابتكار والتميز والتحوّل الذكي ضمن منظومة العمل الحكومي، لضمان الارتقاء بالخدمات الحكومية إلى مستويات غير مسبوقة. ترجمةً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بشأن رفع جودة الحياة وجعل دبي المدينة الأفضل والأذكى والأسعد في العالم.

وأشاد سمو ولي عهد دبي بالمبادرات الحكومية السبّاقة والمبدعة التي تعكس المستوى الريادي الذي وصلت إليه حكومة دبي في تحقيق رضا المتعاملين وتعزيز رفاهية المجتمع باعتبارها أولوية قصوى في دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال تسليم سموه "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2019" لـ دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، باعتبارها الجهة الحكومية الفائزة بأفضل مبادرة حكومية ضمن البرنامج عن مبادرة "الرخصة الفورية"، وذلك خلال حفل "ملتقى حمدان 2019" الذي نظمه اليوم مركز "نموذج دبي" التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي".

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته بدخول الهيئات الحكومية حقبة جديدة من التميّز والريادة، مع تطبيق أفكار إبداعية وتقنيات مبتكرة تدعم مسيرة التنمية وتعزز القدرة على صنع المستقبل الذي تصبو إليه القيادة الرشيدة، مؤكّداً أنّ عملية التطوير متواصلة لتعزيز قدرات العمل الحكومي لتقديم خدمات متميزة تفوق توقعات المتعاملين.

وأضاف سموه: نؤكد على ضرورة دعم أفكار الشباب كونها الركيزة لرسم ملامح المستقبل، ونجدد الالتزام بمواصلة دعم وتطوير وتسخير الطاقات الشابة في تصميم الخدمات الحكومية. ونثمّن أفكار الشباب التي تم تقديمها ضمن "بطولة بناة المدينة الشباب". شباب الإمارات هم ثروتها الحقيقية والعمل معهم ضرورة للوصول للأفضل عالمياً في كافة المجالات".

وتوجّه سمو ولي عهد دبي بالتهنئة إلى المبادرة الحكومية الفائزة التي تضع معايير جديدة للتميز والابتكار في العمل الحكومي، معرباً عن تقديره للجهات الحكومية الرائدة التي تواصل التزامها المطلق بنهج السعادة والإيجابية والشفافية وروح الفريق الواحد لإسعاد المتعاملين.

وأضاف سموه: "نثمن المشاركة الفاعلة من المجتمع الذي يمثل شريكاً حقيقياً في تطوير الخدمات الحكومية بما يلبي احتياجات المستقبل".

واختيرت مبادرة الرخصة الفورية كأفضل مبادرة حكومية، بناء على نتائج تصويت المتعاملين وتقييم لجنة لقاء المتعاملين، ولجنة خبراء دوليين، وذلك بعد منافسة قوية بين 9 مبادرات مُقدمة من 8 جهات حكومية.

وشملت المبادرات المرشحة للدورة الحالية كلاً من: "الجريمة الإلكترونية" من "القيادة العامة لشرطة دبي"، ومبادرتي "نول بلس" و"تك تاكسي" من "هيئة الطرق والمواصلات"، و"الاتصال المرئي" من "محاكم دبي"، ومبادرة "الاستجابة الذكية (مياه) من "هيئة كهرباء ومياه دبي"، و"نظام ملاك" من "دائرة الأراضي والأملاك"، و"نظام ترخيص الأفراد" من "هيئة الصحة بدبي"، و"الرخصة الفورية" من "اقتصادية دبي"، و"المنسق" من "جمارك دبي".

"بناة المدينة الشباب" .. استشراف المستقبل 

ولفئة الخدمات الحكومية المستقبلية، كرّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي فريق من مدرسة دبي الوطنية: عن "برنامج الاستدامة+" وهو برنامج مكافآت لتشجيع كافة أفراد المجتمع على ممارسة سلوكيات إيجابية، حيث ركزت الفكرة على تشجيع الأفراد حول استخدام الأماكن المخصصة وفرز النفايات بحسب نوعها بهدف إعادة تدويرها وذلك من خلال نظام مكافآت خاص، وتقوم الفكرة على تجميع الأفراد النقاط في كل مرة يضعون فيها النفايات في الأماكن المخصصة لها بحسب الوزن، وقد شملت الفكرة اشراك القطاع الخاص في نظام المكافآت التي ستقدم تعزيزاً لثقافة الحفاظ على البيئة وإعادة التدوير.

وضمن فئة تحسين الخدمات الحكومية، فازت فكرة "ملتقى الرياضيين" لتحسين خدمة "طلب حجز مرافق/ خدمات النادي" التابعة لبلدية دبي، حيث قدم فريق من مدرسة GEMS Wellington International  فكرة منصة تهدف إلى تشجيع الشباب على ممارسة مختلف الرياضات في الإمارة. حيث سيتمكن الشباب من حجز الملاعب التابعة لبلدية دبي، ومعرفة أهم أماكن وجود المرافق الرياضية وغيرها. بالإضافة إلى حضور المباريات التي تتم في مختلف الملاعب المتاحة للحجز والتي يتم تنظيمها بشكل شخصي من قبل محبي الرياضات، كما يمكن لكل فرد ضمن المنصة المشاركة في أي فريق مع الفرق المسجلة لاكتمال عدد معين من اللاعبين بحسب نوع الرياضة التي يود الشباب ممارستها. كما ستكون الفكرة بمثابة قاعدة بيانات للحصول على إحصائيات حول المهتمين بمختلف الرياضات مما سيؤدي إلى التحسين المستمر في الخدمة.

 وحصل فريق من مدرسة "راشد بن سعيد للتعليم الثانوي - بنين" في حتا على تكريم خاص عن فكرتهم "الشركة الافتراضية" لتحسين خدمة "التدريب والتطوير" التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية، حيث اقترح الشباب فكرة لاستبدال الورش والحضور الشخصي للدورات التدريبية بنظام شركات افتراضية يتيح الفرصة للمستثمرين الجدد لفتح شركات افتراضية والتدريب بشكل عملي لاكتساب الخبرات اللازمة. ضماناً لتجنب الخسائر ولاكتساب الخبرات العملية للمستثمرين. كما تشمل المنصة المقترحة وجود خبراء في مجال الاستثمار لتقديم الاستشارات والدعم اللازم بناء على نقاط القوة والضعف لدى كل مستثمر مما سيؤدي إلى إنشاء شركات ناجحة، وتأهيل الأفراد لإدارة الأعمال. وقد حصل كل فريق فائز على جائزة مقدارها 30.000 درهم.

 وخلال دورتها الثانية، شهدت "بطولة بناة المدينة الشباب" التي تستهدف طلبة المدارس من عمر 11-18عاماً تفاعلاً كبيراً من الشباب الذين تجاوز عددهم 3000 طالب وطالبة من 72 مدرسة في إمارة دبي. وقد قدم الشباب أفكاراً لتحسين 24 خدمة حكومية في دبي تم اختيارها لهذا العام ضمن فئة تحسين الخدمات الحكومية، بالإضافة إلى الأفكار التي تم استلامها في فئة الخدمات الحكومية المستقبلية. وقد تم تنظيم أكثر من 50 ورشة عمل في مراكز تقديم الخدمة ومقر بناة المدينة بهدف التعريف بالخدمات الحكومية، تجربة الخدمات من قبل الشباب، الالتقاء بموظفي الصف الأمامي والمعنيين بتقديم الخدمات. وذلك لفهم أشمل حول الخدمات ودفع عجلة التعاون بين الشباب والجهات الحكومية.

يذكر أن عملية اختيار الفائزين في البطولة جاءت بعد عملية تقييم تمت من قبل لجنة التحكيم والتي قيمت كافة الأفكار بناء على 4 معايير رئيسية هي: الاستدامة، الجدوى، الابتكار، الأثر.

كفاءات شابة

من جانبه، ثمّن معالي عبدالله محمد البسطي، أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة دبي، الجهود السبّاقة التي تبذلها الجهات الحكومية لتعزيز التكامل وترسيخ نهج العمل الجماعي للارتقاء بجودة وكفاءة الخدمات، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتأكيد سموه أنّ الوظيفة الأساسية لأي حكومة هي إســـــعاد شعبها وتحقيق طموحاته، وعملاً بالتوجيهات المستمرة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بضرورة الارتقاء بعناصر منظومة العمل الحكومي لترسيخ ريادة وتنافسية الإمارة عالمياً في تقديم خدمات حكومية سباقة ومبتكرة.

وأضاف معاليه: "يواصل "ملتقى حمدان" تكريم الإنجازات النوعية لنخبة الجهات الحكومية التي تمضي قدماً على درب التميز في تبسيط الإجراءات وتقليص الجهد والوقت اللازم للوصول إلى خدمات متكاملة تحقق السعادة والرفاهية والرخاء للمواطنين والمقيمين في دبي. ونفخر بما حققته الجهات المشاركة والفائزة من تقدم لافت على صعيد تعزيز استدامة وكفاءة وشمولية الخدمات، بالاستعانة بكوكبة من الكفاءات الشابة التي تمتلك زمام المبادرة للمساهمة في استشراف وصنع المستقبل الذي تصبو إليه قيادتنا. وسيستمر الملتقى في توفير منصة استراتيجية للاحتفاء بالأفكار الإبداعية وتحفيز الابتكار وإثراء المعرفة، للحفاظ على المكتسبات الحضارية والوصول إلى مستويات أعلى من التقدم والنمو."

واختتم البسطي: "ستبقى المساعي الجادة والمستمرة من الجهات الحكومية محل التقدير، ما يدفعنا إلى تجديد الدعوة إلى مواصلة إرساء نهج الابتكار ليكون الدعامة الأساسية لتحسين منظومة العمل الحكومي، بما يتواءم ومتطلبات المرحلة المقبلة من النمو مع بدء الاستعداد للأعوام الخمسين المقبلة. ونتطلع قدماً إلى تكريم الإنجازات الحكومية البارزة في تبني آليات عمل متطورة لتقديم الخدمات بطرق مبتكرة تضمن جودة حياة عالية تجعل من دبي المكان المفضل للعيش والعمل والمقصد المفضّل للزائرين."

راية حمدان.. معايير عالمية

وقد قامت لجنة رفيعة المستوى بمراجعة وتقييم العروض التقديمية مباشرةً خلال "ملتقى حمدان 2019"، وضمت كلاً من: سعادة خلفان بلهول الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وسعادة مريم ماجد بن ثنية، عضو المجلس الوطني الاتحادي، وأحمد مفتاح، مدير إدارة الحسابات العامة في دائرة المالية بحكومة دبي، وفاطمة الجاسم أول إماراتية معتمدة في مجال تسهيلات ذوي الإعاقة وفي مجال التنمية الدامجة. وتم اختيار الجهة الفائزة بـ "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2019"، استناداً إلى مجموعة من المعايير المحددة لقياس مستوى الكفاءة والفعالية والاستدامة والالتزام بنهج الحكومة الذكية.

وتقدّمت إيمان السويدي، مدير أول "مركز نموذج دبي"، بالتهنئة لدائرة التنمية الاقتصادية لحصولها على "راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2019"، مؤكّدةً بأنها نجحت في تقديم نموذج متفرّد في الريادة والتميز في إسعاد المتعاملين. وأضافت: "أثبتت الجهات الحكومية في دبي بأنها على قدر تطلعات القيادة الرشيدة التي وجّهت بضرورة إحداث تغيير جوهري في منهجيات ومفاهيم وأدوات العمل الحكومي، في سبيل تحقيق أقصى مستويات رضا وسعادة ورفاهية المتعاملين. وأسعدنا التفاعل الإيجابي من الجمهور الذي سارع إلى التصويت على المبادرة الحكومية الأفضل، في خطوة تؤكد عمق الشراكة الفاعلة بين القطاع الحكومي والمجتمع المحلي في سبيل إعلاء شأن دبي عالمياً."

وتُسلم راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية للجهة الفائزة لمدة عام كامل، بحيث يتم رفعها أمام المبنى الرئيسي للجهة، وحصل على الراية خلال الأعوام السابقة كلاً من "هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرة "المترو السريع"، و"تراخيص" عن مبادرة "الشامل"، و"دائرة السياحة والتسويق التجاري" عن نظام "التذاكر الإلكترونية"، و"هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرة "المظلات الذكية"، و"بلدية دبي" عن مبادرة "منتجي"، وتحمل "شرطة دبي" الراية الحالية عن مبادرة "مركز الشرطة الذكي".

وينبثق "برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تحقيق التحول إلى الحكومة الذكية في دبي وفتح آفاق جديدة من سعادة المتعاملين. ويواصل البرنامج ترسيخ مرحلة جديدة من فكر الإدارة الحديثة، ومفاهيم العمل المؤسسي القائمة على الابتكار والريادة والتنافسية، انسجاماً مع توجهات إمارة دبي وتطلعاتها المستقبلية ومبادراتها الذكية، مع الاحتفاء بنجاحات الجهات الحكومية التي تحقق تحسناً ملحوظاً ومستداماً في خدماتها العامة، وقنوات تقديم هذه الخدمات بمختلف أنواعها، وتعزيز تنافسية دولة الإمارات وإمارة دبي على كافة الأصعدة.

يُذكر أنّ "برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية" يستند إلى محاور رئيسية عدة من شأنها ضمان توفير الدعم اللازم للجهات الحكومية في دبي للارتقاء بمستوى خدماتها، وتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في تطوير منظومة العمل الحكومي. ويبرز "ملتقى حمدان بن محمد للحكومة الذكية" باعتباره أحد أبرز محاور هذا البرنامج، الذي يسلط الضوء على المرشحين الذين تمكنوا من الوصول لهذه المرحلة المتقدمة من البرنامج، وفقاً لمعايير محورية تعمل على تقييم نتائج الكفاءة والفعالية، والاستدامة، ونهج الحكومة الذكية.

 نبذة عن المبادرات

وشملت المبادرات التسع المرشحة والمقدمة من 8 جهات حكومية، كل من: "الجريمة الإلكترونية" من "القيادة العامة لشرطة دبي"، ومبادرتي "نول بلس" و"تك تاكسي" من "هيئة الطرق والمواصلات"، و"الاتصال المرئي" من "محاكم دبي"، ومبادرة "الاستجابة الذكية (مياه) من "هيئة كهرباء ومياه دبي"، و"نظام ملاك" من "دائرة الأراضي والأملاك"، و"نظام ترخيص الأفراد" من "هيئة الصحة بدبي"، و"الرخصة الفورية" من "اقتصادية دبي"، و"المنسق" من "جمارك دبي".

 "الرخصة الفورية" من "اقتصادية دبي": تمكّن رجال الأعمال والمستثمرين من الحصول على الرخصة التجارية في خطوة واحدة فقط، خلال خمس دقائق وبدون عقد إيجاري للعام الأول. ونجحت المبادرة في تحقيق المركز 25 في مؤشر الأعمال الصادر عن "البنك الدولي"، محققة تقدماً على صعيد تخفيض تكلفة الخدمة وتقليل الخطوات من 6 إلى خطوة واحدة مع تحقيق 98% في مؤشر رضا المتعاملين مقارنة بـ 95%، مع توقعات بأن يبلغ أثر الوفورات المالية 7,6 مليون.

 "مبادرة الاستجابة الذكية (مياه) من "هيئة كهرباء ومياه دبي" مبادرة تطويرية تستهدف تحسين جودة خدمات المياه وتقليل البصمة الكربونية، إلى جانب الارتقاء بتجربة المتعامل فيما يتعلق بالإبلاغ عن أعطال المياه الفنية ومعالجتها من خلال تبسيط وتعزيز دقة عمليات الإبلاغ عن الأعطال، وإشعار العملاء تلقائياً بأية أعطال محتملة وبحالة الطلب، فضلاً عن تمكينهم من القيام بالفحص الذاتي باستخدام تطبيق الهيئة الذكي وزيادة سرعة الاستجابة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات الجغرافية والواقع الافتراضي ونظام التوزيع الآلي للمهام. ونجحت المبادرة في تقليل عدد الزيارات المطلوبة لبلاغات المياه بنسبة 56% ورفع رضا المتعاملين عن الخدمة إلى 91%، وسط توقعات بأن تحقق وفورات بقيمة 800,000 درهم سنوياً.

 مبادرة "نظام ملاك" من "دائرة الأراضي والأملاك": وهو نظام إلكتروني قائم على حوكمة قطاع جمعيات الملاك عبر تنظيم العلاقة بين جميع الأطراف المعنية وفق قاعدة بيانات الوحدات العقارية وملاك الوحدات بدائرة الاراضي والاملاك دون تدخل أي طرف أخر، مدعومةً بنجاح ملموس على صعيد إلغاء الزيارات المطلوبة للحصول على الخدمة وتقليل زمن إنجاز الخدمة إلى أقل من 24 ساعة، مع تحقيق نسبة 94% في مؤشر رضا المتعاملين و100% في مؤشر السعادة.

 "نظام ترخيص الأفراد" من "هيئة الصحة بدبي": تستهدف تطوير خدمات تراخيص الأفراد والمنشآت الطبية باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية، وفي مقدمتها "بلوك تشين"، لتعزيز التواصل بين الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص وتقليل زمن تقديم الخدمة وزيادة مستويات رضا وسعادة المتعاملين. وساهمت الخدمة في الحد من زمن الإجراءات من 20 يوم إلى 5 أيام، وتقليل تكلفة الترخيص بما يقارب إلى 220 درهم، بالإضافة إلى تحقيق 93% بمؤشر سعادة المتعاملين مع وصول عدد المستفيدين إلى 38,959 فرد ومنشأة طبية لغاية أغسطس 2019.

 مبادرة "الجريمة الإلكترونية" من "القيادة العامة لشرطة دبي": هي منصة (e-crime) لتلقي بلاغات الجمهور المتعلقة بالجرائم الإلكترونية بسهولة عبر (www.ecrime.ae)، مدفوعة بإنجازات ملموسة فيما يتعلق بتقليل زمن تقديم الخدمة من 125 دقيقة إلى 5 دقائق فقط وتحقيق نسبة 92% بمؤشر رضا المتعاملين عن خدمة البلاغات الجنائية.  

 "المنسق" من "جمارك دبي" هي عبارة عن تطبيق ذكي مصمم بتقنيات الذكاء الاصطناعي لتمكين المستخدم من التقاط أو استخدام صور لمنتج أو إدخال وصف بسيط للحصول على التفاصيل المتعلقة بالجمارك الخاصة بـ "الرمز المنسق الجمركي" و"الرسوم الجمركية" و"القيود"، ما ساهم في تقليل زمن إنجاز الخدمة من 20 ساعة إلى 9 ثواني فقط مع تسجيل نسبة 97% في مؤشر رضا المتعاملين؛

 مبادرة "الاتصال المرئي" من "محاكم دبي": توفر نقلاً حياً ومباشراً لتعزيز التواصل بين أطراف الدعوى القضائية مرئياً وصوتياً دون الحاجة للحضور شخصياً إلى مقر المحاكم. ونجحت المبادرة في تقليل زمن تقديم الخدمة وتحسين الإنتاجية وتحقيق 97% في مؤشر رضا المتعاملين في فرع حتا في نهاية العام 2018. ويتوقع أن يصل إجمالي الوفورات من المبادرة إلى 1,38 مليون.

 "هيئة الطرق والمواصلات" عن مبادرتين؛ وهي "نول بلس" التي تم العمل عليها لتمكين حاملي بطاقات نول" من تجميع النقاط لقاء الخدمات وتحويل إلى رصيد في البطاقة أو شراء منتجات محددة من المتاجر الشريكة. وساهمت المبادرة في زيادة سرعة تقديم الخدمة من 82% إلى 91% خلال فترة 6 أشهر فقط وزيادة أعداد مستخدمي المنصة إلى 110,000 شخص في نهاية شهر سبتمبر 2019، فضلاً عن رفع رضا المتعاملين عن الخدمة إلى 92%؛ ومبادرة "تك تاكسي"، والموجهة لتلبية احتياجات المتعاملين عبر تبسيط تقديم خدمات مركبات الأجرة وأتمتها وتكاملها مع وسائل النقل المتاحة. ونجحت المبادرة في تقليل متوسط زمن انتظار مركبات الأجرة من 11.3 دقيقة لـ 3.7 دقائق، مع رفع رضا المتعاملين إلى 90%، وسط خطة لإدراج أكثر من 10,800 مركبة أجرة في إطار المبادرة في دبي.

الخبر السابق

حمدان بن محمد يشهد تألق العاصفة والرئاسة في يوم الكبار

أحدث الأخبار

حمدان بن محمد يشهد ماراثون "رحلة الهجن" بدبي

من يدري لعل الفكرة العظيمة التالية تكون فكرتك أنت!

ajax loader
تم الإرسال بنجاح
© 2018 سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم | جميع الحقوق محفوظة